Article

نظرية وحدة الوجود فى الفكر الفلسفى القديم

Authors:
To read the full-text of this research, you can request a copy directly from the author.

Abstract

تتناول هذه الدراسة أحد الموضوعات الهامة والشائكة فى تاريخ الفكر الفلسفى بصفة عامة ، والفلسفة اليونانية بصفة خاصة ، ألا وهو " مذهب وحدة الوجود " ، ذلك المذهب الذى يوحد الله والعالم ويزعم أنصاره أن كل شئ هو الله ، وأن الله هو كل شئ بمعنى أن الله مبدأ لا شخصى متوحد مع الطبيعة وحال فيها ، وأن الله ليس مستقلاً عن العالم ، وأن العالم مظهر من مظاهر الذات الإلهية ، وليس له وجود فى ذاته لأنه يصدر عن الله بالتجلى أو يفيض عنه كما يفيض النور عن الشمس . إنه مذهب قديم أخذت به البرهمانية ، والرواقية ، والأفلاطونية المحدثة ، والصوفية ، فالبرهمانيون يردون كل شئ إلى الله ، ويعتقدون أن"براهمان" هو الحقيقة الكلية ونفس العالم وأن جميع الأشياء ليست سوى أعراض ومظاهر لهذه الحقيقة ، والرواقيون يقولون : إن الله والعالم موجود واحد ، وأن العالم لا ينفصل عن الله ، والأفلاطونيون المحدثون وعلى رأسهم أفلوطين يقولون : أن الله واحد ، وأن العالم يفيض عنه كفيضان النور عن الشمس ، وإن للموجودات مراتب مختلفة ، إلا أنها لا تؤلف مع الله إلا موجوداً واحداً . والمتصوفون لا سيما " ابن عربى " يرون أن الله هو الحق ، وليس هناك إلا موجود واحد وهو الموجود المطلق ، أما العالم فهو مظهر من مظاهر الذات الإلهية ، وليس له وجود فى ذاته لأنه صادر عن الله بالتجلى . ولمذهب وحدة الوجود صور أخرى لدى " اسبينوزا " الذى يقرر أن الله وحده هو الموجود الحق ، أيضاً وحدة الوجود المثالية لدى فلاسفة الألمان فشته ، شلنج ، هيجل ، الذين يقررون أن الله هو الروح الكلى الكامن فى الأرواح الجزئية ، ووحدة الوجود الطبيعية التى توحد الله والطبيعة . ولقد تناولت الباحثة هذا الموضوع من خلال أربعة فصول تسبقها مقدمة وتلحقها خاتمة ، فضلاً عن أهم المصادر والمراجع والقواميس العربية والأجنبية . - الفصل الأول : بعنوان وحدة الوجود فى الفكر الشرقى القديم ( الحضارة الهندية أنموذجاً ) . - الفصل الثانى : بعنوان وحدة الوجود فى الحضارة اليونانية . عرضت فيه لمذهب وحدة الوجود فى الحضارة اليونانية وبخاصة فى المدرسة الإيلية لدى أكسانوفان ، والرواقية ، إنتهاءً بالأفلاطونية المحدثة لدى مؤسسها أفلوطين . - الفصل الثالث : بعنوان وحدة الوجود فى الفكر الإسلامى ( ابن عربى أنموذجاً ) . ألقت فيه الضوء على مذهب وحدة الوجود فى التصوف لدى " محى الدين بن عربى " من خلال أعمال الرئيسة . - أما الفصل الرابع والأخير :عنوانه وحدة الوجود فى الفكر الفلسفى الحديث (اسبينوزا أنموذجاً). فقد تناولت مذهب وحدة الوجود فى الفكر الفلسفى الحديث ، وبخاصة لدى " اسبينوزا " الذى يُعد مذهبه فى وحدة الوجود محاولة من جانبه لإصلاح فكرة الجوهر الديكارتية . ولقد استخدمت فى هذه الدراسة بعض مناهج البحث أهمها المنهج التاريخى والمنهج التحليلى والنقدى ، ولا شك أنها مناهج تستقيم تماماً مع موضوع البحث . وفى الخاتمة رصدت أهم النتائج التى توصلت إليها من خلال تلك الدراسة .

No full-text available

Request Full-text Paper PDF

To read the full-text of this research,
you can request a copy directly from the author.

ResearchGate has not been able to resolve any citations for this publication.
ResearchGate has not been able to resolve any references for this publication.